صحيفة جديد العرب الدولية
الجمعة 18 أغسطس 2017

جديد الأخبار


المتواجدون الآن


تغذيات RSS

من ذاكرة النسيان
06-10-16 09:18
كنتُ..

أحتالُ على المجازِ

لتسعفني قريحتي

بكلمةٍ

تقولُ كلَّ شيءٍ

ولا أبجدية لها

في قواميسِ الأقدمينْ!

كنتُ..

أظهرُ بعضَ الودِّ لحزني

لِنُصبحَ مخمورينِ بعطرِ قصيدةٍ

بعدَ الخيالِ

وما مرّتْ مفرداتها بقرائحِ

من اعتقلوا العواطفَ

في سجونِ الوزنِ والقافيةْ!

كنتُ..

أسابقُ ظلّي

لوْ هاتفني الوطنُ

أو بعثَ رسالةً

على نقّالي المتاحِ

عبرَ أثيرِ الشوقِ

إلى الأهلِ

ولأطيافِ أحبّةٍ

- ملامحهم من ضحكةِ

الشمسِ -

قدْ دخلوا في الغيابْ!

كنتُ..

أبحثُ في ذاكرةِ الماضي

الحنونِ

عن بقايا بخورٍ

وشمعٍ

تحية ً

لليلِ الغدِ الآمنِ

موسيقاهُ تاهتْ في أصابعِ

الهجرِ

واعتذارهُ الباردُ

ألغى موعداً للفرحِ

وآخرَ للصّباحْ!

كنتُ..

أجدني ملكاً

والعالمُ في قبضتي

لوْ مرّتْ بحدائقِ قلبي

امرأةٌ

مهنتها اللذةُ

جوهرةُ الإغواءِ والجمال!

كنتُ..

آملُ أنْ أنجبَ طفلاً

من رحمِ الوردِ

لا يُغامرُ في بحارِ الطيبةِ

كثيراً

ويعيشُ الحياة لعبةً

وضحكةً بعطرِ القلبْ!

كنتُ..

أبني بيتيّ الورديَّ

على جبلِ اللذةِ

وأرفعُ راية الرغبةِ خفّاقةً

وأحيا بقلبِ قدّيسٍ

يُشرعُ الحُبَّ

فرضاً كالصلاةْ!

كنتُ..

أستجديَ الدمعَ كشحاذٍ

في غيابِ أحبّةٍ

خانهُمُ الوقتُ

ليسَ مهنتهم الفرحُ

ويرتكبونَ جرمَ العشقِ

والكتابة!

كنتُ..

أغازلُ أملاً ناحلاً

وأنا أصطافُ في حدائقِ

وقتي المُبدّدِ

بحثاً

عن عصفورةِ حُلمٍ

لا غصنَ لها

في شجرِ الحقيقة!

كنتُ..

أحفظ ُآياتِ النّورِ

عن ظهرِ قلبٍ

اتّقاءً

لكلّ مؤامراتِ الظّلامْ!

كنتُ..

أخطئ كيْ أراني

يخجلُ الذنبُ من ذنبي

وأهمسُ لي:

أن لا مغفرة تعقبُ الندمَ

وأتوبُ على يديّ!

كنتُ..

أستعذبُ غيابيَ عنّي

هيَ فرحة ٌ

أنْ لا أجدني

ولا أجد أحداً

مِنَ الذينَ باركوا فوضايَ

ليسَ ذلكَ قبضَ ريحٍ

بلْ معنىً لحضوري!

كنتُ..

أحزنُ حتّى البكاءِ

كيْ أعيشَ الفرحَ الطازَجَ!

وكنتُ..

أموتُ بعدَ الموتِ

كيْ أنعمَ

بحياةٍ بعدَ الحياة!



عِذاب الركابي : مصر

 


خدمات المحتوى


تقييم
1.57/10 (6 صوت)




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

صحيفة جديد العرب الدولية
صحيفة جديد العرب الدولية


الرئيسية |الصور |الأخبار |راسلنا | للأعلى