عربي ودولي

هل يجوز للطبيب غير المتخصص إيداع مريض مصحة نفسية؟ القانون رعاية المريض النفسى يجيب

المصدر

تضمن القانون رقم 210 لسنة 2020 بتعديل بعض أحكام قانون رعاية المريض النفسي الصادر بالقانون رقم 71 لسنة 2009، ضوابط دخول المريض النفسى دون إرادته أحد المنشآت النفسية، وذلك بهدف تقييم حالته، من قبل طبيب غير متخصص في الطب النفسى.

وفيما يلى نستعرض هذه الضوابط وفقا للقانون…

يجوز لطبيب غير متخصص في الطب النفسي بإحدى منشآت الصحة النفسية المنصوص عليها في هذا القانون وفي الحالتين المنصوص عليهما في المادة (13) من هذا القانون ووفقًا لأحكامها أن يدخل مريضًا دون إرادته لتقييم حالته ولمدة لا تجاوز ثماني وأربعين ساعة، وذلك بناء علي طلب كتابي يقدم إلي المنشأة من أي من الأشخاص الآتية:

– أحد أقارب المريض حتي الدرجة الثانية.

– أحد ضباط الشرطة المختصين.

– الإخصائي الاجتماعي بالمنطقة.

– مفتش الصحة المختص.

– قنصل الدولة التي ينتمي إليها المريض الأجنبي.

– أحد متخصصي الطب النفسي ممن لا يعمل بتلك المنشأة ولا تربطه صلة قرابة بالمريض أو بمدير المنشأة حتي الدرجة الثانية.

ويعرض الأمر على النيابة العامة خلال فترة لا تجاوز أربعًا وعشرين ساعة لاتخاذ ما يلزم.

ويجوز للطبيب النفسي المسئول إلغاء الدخول الإلزامي قبل انتهاء المدة المشار إليها في الفقرة الأولي من هذه المادة إذا انتفت مبرراته، على أن يقوم بإبلاغ ذلك لكل من مدير المنشأة والمجلس الإقليمي للصحة النفسية، مع إحاطة المريض وأهله علمًا بهذا القرار.

عن مصدر الخبر

المصدر

Editor

Ads Here