السعودية

شيف روبوت

المصدر

مع التطور التقني الذي وصل للكثير من الأماكن داخل المنزل، فإن المطبخ يبدو وكأنه ما زال بعيداً تماماً عن التقنية، عدم وجود عدد من التقنيات داخل المطبخ دليل على صعوبة وتعقيد الإجراءات التي تتم لتنفيذ مهام مثل إعداد الطعام أو غسيل الأطباق، فمن العمليات التي تعد تحدياً للروبوتات هي عملية صنع المأكولات، وذلك لأنها عملية حيوية وليست ثابتة، فالمكونات وطريقة إعداد الطعام والأدوات المستخدمة تختلف من طبق لآخر.
نتعلم صنع أصناف الطعام في العادة بمشاهدة الآخرين، فنجد أننا نقوم بمتابعة شخص وهو يعد طبقاً ما، ومن خلال هذه المشاهدة يتم التعرف على المكونات والأدوات والخطوات التي يلزم اتباعها للحصول على ذات الطبق، ومع دخول الإنترنت لكل بيت، ومع إمكانية الوصول لمنصات الفيديو الرقمية، فتح المجال لاكتساب المهارات بشكل يسير، فأصبح تعلم صنع الأطعمة مثلا أكثر سهولة من السابق، حيث يمكن مشاهدة فيديوهات لطباخ عالمي (شيف) وهو يعد أصناف الطعام الشهي، ويمكن التعلم منه مجاناً في كثير من الأحيان، ولكن يبدو أنه ليس البشر فقط من تعلم من منصات الفيديو الرقمية هذه، فخوارزميات الذكاء الاصطناعي وجدت فيها الفائدة أيضاً.
استطاع الدكتور ستيفانوس نيكولايديس (Stefanos Nikolaidis) مع أحد طلابه بجامعة جنوب كاليفورنيا (University of Southern California) صناعة روبوت ذكي يقوم بمتابعة مقاطع الفيديو على الإنترنت ويتعلم منها كيفية صناعة الأطعمة، حيث تقوم خوارزمية الذكاء الاصطناعي بداخل الروبوت بالتعرف أولاً على الأدوات والمكونات المستخدمة بصرياً، ومن ثم تستمع الخوارزمية إلى الحديث الذي يدور عند صنع الطعام، فتقوم بتصنيف المكونات وتحديد الخطوات التي تستمع إليها. ومن خلال معرفة الأدوات والمكونات والخطوات يقوم الروبوت بدوره بمحاكاة ما تعلمه لصناعة الطعام بنفسه.
هذا الإنجاز ما هو إلا خطوة أولى في طريق إدخال الروبوتات الذكية للمكان الذي لم يحظ بالتطور التقني، ويبدو أنه ما زال هناك كثير من المهام داخل المطبخ التي يلزم الروبوتات تعلمها للقيام بدورها بالشكل المناسب.
الروبوت الذي تم تطويره وبخوارزميات الذكاء الاصطناعي استطاع فعلا حل أحد أصعب المهام التي يقوم بها الإنسان داخل المطبخ، وهي عملية صناعة المأكولات. ولكن المثير للتفكير أن هناك مهام أخرى يعدها البشر غاية في البساطة، ولكنها ما زالت على درجة عالية من الصعوبة بالنسبة للروبوتات، فالتنقل داخل المطبخ مثلا يعد من أصعب المهام على الروبوت، وذلك لاحتواء المطبخ على عدد من الأدوات أو الأجهزة التي قد يتسبب الارتطام بها في كارثة كبيرة داخل المنزل.
Next Page >

عن مصدر الخبر

المصدر

Editor

Ads Here