ثقافةفن

حمزة نمرة يكشف كواليس “صيف دبي” وتدخله في اختيارات أبنائه

المصدر

حمزة نمرة يكشف كواليس صيف دبي وتدخله في اختيارات أبنائه

عبّر المطرب المصري حمزة نمرة عن سعادته بنجاح حفله الغنائي الذي قدمه مؤخرا ضمن فعاليات مفاجآت صيف دبي، وكذلك طرح إحدى أغنيات ألبوم "مولود سنة 80" بعنوان "أحكيلك خوفي"، لافتا إلى حرصه على التنوع وعدم التكرار في أعماله الفنية وسعيه الدائم لأن تناقش أعماله موضوعات تمس واقع الجمهور.وأضاف حمزة نمرة أن أغانيه تعبّر عنه وعن الحالة التي يعيشها: "لا أقدم أي عمل غنائي لا أشعر به، أو يتعارض مع أفكاري، إذ من الضروري أن يكون لها صدى في حياة الناس".

وعن كواليس حفله الأخير الذي قدمه الشهر الماضي ضمن فعاليات مفاجآت صيف دبي، ولقائه الأول مع جمهوره بشكل مباشر منذ بدء جائحة كورونا، أوضح أن التحضيرات بدأت قبل عدة أشهر للتدريب على برنامج الحفل والأغنيات التي سيقدمها وتم التركيز على أغاني ألبومه الأخير "مولود سنة 80" مثل أغنية "فاضي شوية" و"مولود سنة 80"، مؤكدا أن الجمهور تجاوب بشكل كبير مع هذه الأغاني، مضيفا: "تشرفت كثيرا بالمشاركة في هذا الحفل، والحمد لله فقد حقق نجاحا كبيرا وردود أفعال أسعدتني للغاية من الجمهور المصري والإماراتي ومن كافة الجنسيات المتواجدة في دبي".

وردا على سؤال عن أحدث أغاني ألبوم "مولود سنة 80" التي أصدرها أخيرا بعنوان "أحكيلك خوفي"، أوضح حمزة أن الأغنية "حظيت باستحسان كبير، فهي تتحدث عن مخاوف الإنسان الطبيعي والخوف من المجهول وبُعد الأحباب، ففكرة الأغنية قائمة على أننا في معظم الوقت لدينا مخاوف، حتى أننا أصبحنا لا نخاف من أفلام الرعب لأن واقعنا أصبح أصعب من الأفلام بكثير".

وعن ما يخشاه المطرب، أوضح أنه يشعر بالخوف من الإفلاس الفني، وأن يأتي عليه وقت لا يكون لديه أفكار جديدة تنال استحسان الجمهور، مؤكدا أن هذا الأمر يجعله يسعى دائما إلى تطوير ذاته والدعاء بأن يوفقه الله في كل خطواته .

وأعرب حمزة عن سعادته البالغة بتخطي أغنية "فاضي شوية" التي طرحها ضمن ألبومه الأخير "مولود سنة 80" حاجز الـ170 مليون مشاهدة قائلا: "أتمنى دائما تقديم أعمال تنال إعجاب الجمهور ويكون لها رؤية وفكرة وقيمة ورسالة، موضحا أن هذه الأغنية استغرقت وقتا طويلا حتى خرجت للنور، فالشاعر خليل عز الدين كتبها في 2014 ووصلت له عام 2017 وتم إصدارها في عام 2020 رغم الظروف الصعبة التي كانت تمر بها البلاد بسبب تفشي فيروس كوفيد-19، ما أثر على الصناعة الفنية بشكل عام، فكانت الأغنية بمثابة إثبات للذات رغم هذه الظروف الصعبة.

وعن التفكير في دخول مجال التمثيل ككثير من المطربين، أكد حمزة أنه لا يرى نفسه في هذا المجال موضحا أن "عالم التمثيل مستقل بذاته ويتطلب علم ودراسة وموهبة قبل كل شيء، فليس أي شخص يريد أن يمثل يصلح لذلك".

وتابع: "ربما في وقت ما أدرس التمثيل وأتعلمه إذا شعرت بأنني أستطيع تقديم شيء ما في هذا المجال، لكن في الوقت الحالي كل تركيزي منصب فقط في الموسيقى".

وأشار إلى رغبته في التعاون مع كافة الفنانين لأنه "مؤمن بأن الأساس في العمل الفني الفكرة وليس الأشخاص فسواء كانوا معروفين أو غير معروفين يسعده كثيرا التعاون مع مختلف الفنانين طالما الفكرة مختلفة وبها إضافة ويشعر أنه سيقدمها بشكل ناجح".

وتحدث حمزة عن أسرته، مؤكدا أنه ليس لديه أي مشكلة في دخول أبنائه عالم الفن، فأي قرار سيتخذه أبناؤه سواء في الفن أو غيره سيدعمهم ويشجعهم عليه، لافتا إلى أن هوايات أبنائه كلها تجارب حتى الآن فأحدهم يهوى عزف الإيقاع والآخر يعزف غيتار لكن ليس لديهما شغف كبير، لذلك لكل منهما أن يختار المجال الذي يجد نفسه فيه ويكون لديه شغف تجاهه حتى ينجح فيه.

واختتم حمزة نمرة حواره بالحديث عن جديده الفني خلال الفترة المقبلة قائلا بأنه سيركز على تقديم عدد من الحفلات الغنائية بعد نجاح حفله في دبي، حيث سيقدم حفلا غنائيا في الأردن خلال شهر سبتمبر، بالإضافة إلى مجموعة من الحفلات على مستوى الوطن العربي وأوروبا وأميركا خلال فترة نهاية العام وبداية العام القادم، كما يحضّر للموسم الرابع لبرنامجه "ريمكس" ومن الممكن أن يتخلل ذلك عدد من الأغاني الفردية.

عن مصدر الخبر

المصدر

Editor

Ads Here