عربي ودولي

بلينكن يستضيف اجتماعاً افتراضياً في الذكرى الأولى للاتفاق الإبراهيمي

المصدر

بلينكن يستضيف اجتماعاً افتراضياً في الذكرى الأولى للاتفاق الإبراهيمي

قال موقع "أكسيوس" أن وزير الخارجية الأميركي أنطوني بلينكن سيستضيف اجتماعاً افتراضياً يوم الجمعة مع نظرائه في إسرائيل، والإمارات، والبحرين، والمغرب لإحياء الذكرى السنوية الأولى للاتفاق الإبراهيمي. وقال الصحافي باراك رافيد إن هذه المبادرة تعكس دعم إدارة الرئيس جو بايدن للاتفاقيات التي كانت إنجازاً تاريخياً للرئيس السابق دونالد ترامب في السياسة الخارجية. ونسب الموقع إلى مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية قوله: "سيحتفل هذا الحدث بالذكرى السنوية الأولى لتوقيع الاتفاق الإبراهيمي ويناقش سبل زيادة تعميق العلاقات، وبناء منطقة أكثر ازدهاراً". ووقع الاتفاق في 15 سبتمبر (أيلول) 2020 في البيت الأبيض، الرئيس السابق دونالد ترامب، ورئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتانياهو، ووزيري خارجية الإمارات والبحرين. وأيد بايدن الاتفاق عندما كان مرشحاً للرئاسة، وكرر دعمه بعد توليه المنصب. لكن إدارة بايدن كانت مترددة في استخدام مصطلح "الاتفاق الإبراهيمي"، الذي كان مرتبطاً بشكل مباشر، بإرث ترامب. ومع ذلك، اتخذت إدارة بايدن خطوات للوفاء بالاتفاق، بما في ذلك الموافقة على بيع الإمارات طائرات مقاتلة من طراز F-35، ومواصلة الاعتراف بالسيادة المغربية في الصحراء الغربية.

قد يهمك ايضا

بلينكن يعرض لأشكنازي رؤية بايدن للسلام في "الشرق الأوسط الكبير"

الولايات المتحدة الأميركية تؤكد وقوفها ضد التدخلات الإيرانية

عن مصدر الخبر

المصدر

Editor

Ads Here