الأردن

الحواتمة يتعهد باستمرار ملاحقة البلطجية والزعران ويدعو لتغييرات بقوانين العقوبات

المصدر

تعهد مدير الأمن العام اللواء الركن حسين الحواتمة، باستمرار الحملة الأمنية ضد المطلوبين والمشبوهين ومكرري قضايا فرض الإتاوات والبلطجة وترويع المواطنين، دون توقف.

وقال إنه أجرى منذ صباح الأحد، جولة تفتيشية على جميع مرتبات الأمن العام.

اقرأ أيضاً : إشادة بحملات الأمن العام للقبض على فارضي الاتاوات وأصحاب الأسبقيات

وأضاف الحواتمة في تصريحات رسمية متلفزة، أن "هذه الحملة مستمرة ولن تتوقف حتى انهاء هذه الظاهرة وليست مجرد رد فعل على حدث معين".

وأضاف انه كان من المفترض أن تبدأ منذ بداية العام إلا ان ما فرضته جائحة كورونا أخر من انطلاقها.

وطمأن أن الحملة مستمرة وفقط على "البلطجية وفارضي الإتاوات والزعران"، وليست على باقي القضايا، وهي من اجل حماية الشعب الأردني.

وأهاب بالمواطنين عدم التردد في إبلاغ المديرية عن أي ظاهرة من خلال رقم "الواتساب".

وأكد أن المديرية ستحمي المبلغين أو المشتكين، حيث أن المعلومات سرية ويتم تمريرها للجهات المعنية دون ذكر اسم مقدم البلاغ.

وأوضح أنه لا بد من إجراء بعض التغييرات على بعض القوانين التشريعات حتى تكون العقوبة رادعة، مبينا أن المديرية رصدت المطالبات بوجود عقوبات رادعة.

وقال إن على الأنظمة أن تكمل جهود المديرية، مبينا أن الأمن يأتي بفارض الإتاوات للقضاء، وأن الفصل بالقضية يبقى لدى القضاء.

وأضاف "أضم صوتي لكل المطالبين بتعديل القوانين لتصبح العقوبات رادعة".

وأكد الحواتمة على الجهد الكبير الذي يقوم به الجهاز القضائي.

Original Article

عن مصدر الخبر

المصدر

Editor

Ads Here