عربي ودولي

“الاختيار 2” يوثق اعترافات فتى خيرت الشاطر وسلاح الإرهابية يوم فض رابعة

المصدر

التف الجميع مساء أمس حول شاشات التلفاز، ليتابع الحلقة الخامسة من مسلسل الاختيار 2، والتي دارت أحداثها عن فض اعتصام رابعة العدوية، وفسرت الحلقة الكثير للمواطن البسيط، و كيف سعت الجماعة الإرهابية لسقوط ضحايا للمتاجرة فيما بعد بدمائهم وصناعة مظلومية.

أحداث الحلقة الخامسة (5) من مسلسل الاختيار كشفت أمورا كثيرة، أهمها اندساس عناصر إرهابية وسط المعتصمين لتصفية ضباط الأمن المصرى من قوات الفض، فضلا عن هروب القيادات والتضحية بالمخدوعين والبسطاء باسم الدين والاستشهاد في سبيل الله، الحلقة الخامسة من مسلسل الاختيار 2 وثقت بالصوت والصورة فض الاعتصام والذى تطابق فيما بعد باعترافات قيادات جماعة الإخوان عن عملية الفض والتي جاءت من الإخوانى أحمد المغير المعروف إعلاميا بـ"فتى خيرت الشاطر".

فعقب فض اعتصام رابعة، حاولت ماكينات جماعة الإخوان الإرهابية عبر قنواتهم وصفحاتهم الممولة، الزعم أن اعتصام رابعة كان سلميا، لكن شاءت الأقدار أن تخرج اعترافات من قلب الإخوان تؤكد للجميع أن الاعتصام كان مسلحا، حيث اعترف أحمد المغير، أحد شباب جماعة الإخوان، أن اعتصام رابعة العدوية كان اعتصاما مسلحا، ولم يكن سلميا كما ذكرت الجماعة.

اعترافات أحمد المغير الهارب خارج البلاد، جاءت عبر صفحته الرسمية على "فيس بوك" متسائلا: هل اعتصام رابعة كان مسلحا؟، الإجابة ممكن تكون صادمة للكثيرين: أيوة كان مسلح أو مفترض أنه كان مسلح، ثوانى بس عشان اللى افتكر إنه كان مسلح بالإيمان أو عزيمة الشباب أو حتى العصيان الخشب، لاء اللى بتكلم عليه الأسلحة النارية كلاشينكوف وطبنجات وخرطوش وقنابل يدوية وملوتوف ويمكن اكتر من كدة، كان فيه سلاح فى رابعة كافى إنه يصد الداخلية.

وأضاف: "قبل يوم الفض بيومين كان 90% من السلاح ده خارج رابعة، خرج بخيانة من أحد المسؤولين من "إخوانا اللى فوق" بس دى قصة تانية هحكيها فى يوم تانى أن شاء الله".

اعتصام رابعة كان داعشيا

واصل فتى الشاطر اعترافات التي تؤكد وجود خلايا إرهابية داخل اعتصام رابعة العدوية وصفهم بـ"المجاهدين" على حد زعمه قائلا: "ليه بدأت البداية الغريبة الصادمة المفاجئة دى؟ لأنها مهمة جدا لرواية الأحداث اللى حصلت فى أسود يوم مر، طيبة مول المكان ده كان عارفينه أهل رابعة على أنه المكان اللى وراء طيبة مول المطل على شارع أنور المفتى، المكان ده كان مميز جدا وكان مشهور على أنه مكان إقامة "الجهاديين"، مكان بيرفض الظلم وبينصر المظلوم وبيقول الحق، الحق كله مش جزء منه – على حد قوله – وبيعلن مواجهة عقائدية سليمة بين حق وباطل لا ديمقراطية ولا تعددية ولا حزبية ولا الكلام ده كله، رجالة أو سرية طيبة مول ليهم حكايتهم الخاصة هما كمان وغالبا هيفضلوا مجهولين للأبد فى الأرض".

الشاهد في الأمر أن أحمد المغير هارب الآن خارج مصر ويتنقل بين مجموعة من الدول بعدما ضحى هو وقياداته بالكثير من البسطاء والمخدوعين باسم الدين، كما أن مسلسل الاختيار 2 كشف الحقائق وفضح زيف جماعة الإخوان الإرهابية.

عن مصدر الخبر

المصدر

Editor

Ads Here