صحيفة جديد العرب الدولية
الأحد 25 يونيو 2017

جديد الأخبار


المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
ثقافة وفنون
الشعر والنثر والخواطر
هــذا مقــامـــك.. وأشار إلى قلبه
هــذا مقــامـــك.. وأشار إلى قلبه
06-10-16 09:21
قالوا: تحبُّ الأرضَ؟ قلتُ: ومنْ بها
أو منْ عليها أصبحُوا سكّانا
مطَري يبلُّ حدائقَ الحبِّ التي
ذَبُلَتْ، لِيُرجِعَ زهرَها ألوانَا
ويمرُّ منْ جهةِ القلوبِ مصبِّحاً
بالوردِ، كي تغدُو القلوبُ جِنانا
عِشْقي يُعلِّمُني بأنْ أطأَ الثرى
متخفِّفاً من طينتِي أوزانَا
وعلى مرايَا النهرِ أعشقُ أن أرى
صور النسيم يراقصُ الأغصانا
ما سِرْتُ بالحزنِ الثقيلِ محمّلاً
إلاَّ لأنفضَ عنْ أخي أحزانَا
أمشي وتنبضُ فوقَ رفِّ أضالعي
روحٌ يوزّعُها الهوى مجّانَا
أحنو على الغرباءِ.. أفرشُ مُهجَتي
وداً، وأمنحهمْ بها أوطانَا
وأحنّ منْ خوفي لأيِّ مخلِّصٍ
وهْمٍ، يحيلُ مخاوفي اطمئنانَا
جفَّتْ شرايينُ الدقائقِ إنَّما
استبقيتُ من ولعي بها شريانَا:
هُو أنْ أحبَّ وكمْ أحبُّ فربَّما
دوّنتُ لي في ساعتي عُنوانَا
أشتاقُ أنْ أرمي الحياةَ بوردةٍ
يطوي شذاها الهمّ والحرمانا
وأمدَّ ما بينَ الشعوبِ جسورَها
وأُؤَالِفَ (الإنجيلَ) و(القرآنا)
درَّبْتُ أضلاعي على أوجاعِها
وأحلتُ كلَّ فجيعةٍ ألحانَا
ودخلتُ محرابَ الهوى متنسِّكاً
ورفعتُ صوتَ البائسينَ أذانا
وحملتُ في كفّيَّ قلبي هاتفاً:
هذا مقامكَ يا أخي الإنسانا

جاسم عساكر : الأحساء

 


خدمات المحتوى


تقييم
1.84/10 (8 صوت)




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

صحيفة جديد العرب الدولية
صحيفة جديد العرب الدولية


الرئيسية |الصور |الأخبار |راسلنا | للأعلى