صحيفة جديد العرب الدولية
الإثنين 18 ديسمبر 2017

جديد الأخبار


لإضافة خبر/مقالة

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

امرأة
06-10-16 09:19
تقطع الزقاق المترب مع ثلة من رفيقاتها، متوجهات لعيادة جارة مريضة في زقاق مجاور، يمشين بحماس وهن يتبادلن الأخبار.
في منتصف الطريق تشعر بتأنيب ضمير، تأخذ خطواتها في التباطؤ، تجد نفسها فجأة في المؤخرة، ترفع صوتها معتذرة منهن وتقفل راجعة.
في طريق العودة، تنعطف لأقرب زقاق يمكنه أن يقودها بزمن أقصر لزقاقهم. ينفتح أمامها مدخل زقاق يطل على (براحة) واسعة، تشاهد صبية يجرون بملابس الرياضة خلف كرة قدم يتسابقون في قذفها، طفلة تجلس على باب أحد الدور ترقب الكرة بعينين لامعتين.
يداخلها خوف من أن يقذف أحد الصبية الكرة تجاهها فتؤذيها، تلتصق أثناء سيرها بجدار بيت متهالك، تلمح من خلف قضبان نافذته الخشبية المشرع أحد دفتيها امرأة مسنة تبحث عن بصيص ضوء يساعدها في إصلاح ثوب عتيق بإبرة تغرسها في ثنيات الثوب بيد ترتعش.
تبصر في الجهة الأخرى من الحي رجلاً يخرج من بيته كثور هائج، ينقض في لمح البصر على فتى يافع هزيل، ينهال عليه بالضرب، ثم يعود أدراجه بسرعة لبيته كما خرج منه، ويصفق خلفه بابه الحديدي الأزرق.
يقرفص الفتى على عتبة باب البيت المقابل المطلي باللون البني، يخرج من جيبه سيجارة، يدسها بين شفتين شاحبتين ترتعشان، فيما يقف صبي في مثل عمره بجانبه يحرضه على الشر.
تتعوذ من الشيطان، تسرع الخطى، وقد تفاقم خوفها، تتذكر آلام الصدر التي باتت تباغتها بكثافة مؤخراً، نبضات قلبها التي تبدو بين الحين والآخر وكأنها تسقط في بئر.
تحاول أن تطرد مخاوفها من موت وشيك يمكن أن يباغتها كما حدث مع إحدى قريباتها، تسرع الخطى أكثر حالما تلمح باب بيتهم الموارب، تدفع الباب الخشبي تدلف مسرعة نحو صحن الدار، تلفحها شمس الضحى، تعبر الصحن المترب وهي تتطلع نحو نافذة غرفة مشرعة على الصحن، تتابع خطواتها تجاه الغرفة، تدخلها فتقع عيناها على رجل يبكي في إحدى الزوايا. عندما يلمحها يعاتبها على تركه وحيداً، تقترب منه، تضمه لصدرها وتترك عضلاته المفتولة تضغط على موقع الألم.


شمس علي : الدمام

 


خدمات المحتوى


تقييم
7.99/10 (11 صوت)

مع جديد العرب .. جرب



Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

صحيفة جديد العرب الدولية
صحيفة جديد العرب الدولية


الرئيسية |الصور |الأخبار |راسلنا | للأعلى